• تخفيف الوزن:

فهي تعد غذاء قليل بالسعرات الحرارية؛ حيث تحتوي 100 غرام من الملوخية على 58 سعر حراري فقط. وينصح عند طبخها بتجنب إضافة الزيت حيث تحتوي كل ملعقة صغيرة من الزيت على 45 سعر حراري.

  • غنية بالألياف الغذائية:

إذ تحتوي 100 غرام من أوراق الملوخية على 2 غرام من الألياف الغذائية، بينما تحتوي 100 غرام من عروقها على 8.8 غرام من الألياف الغذائية. ينصح بفرم الملوخية مع عروقها من أجل الإستفادة من الكمية الكبيرة من الألياف الغذائية. ومن الجدير بالذكر أن الكمية العالية من الألياف الموجودة في الملوخية تسهل عملية الهضم وتحمي من الإمساك.

  • السيطرة على مستوى ضغط الدم في الجسم:

فالملوخية تعتبر مصدر غني بالبوتاسيوم، الذي له دور كبير في السيطرة على ضغط الدم في الجسم وتعزيز صحة القلب.  فالبوتاسيوم يساعد في ارتخاء الاوعية الدموية واتساعها وبالتالي زيادة تدفق الدم والاكسجين فيها.

  • الوقاية من هشاشة العظام:

تلعب الملوخية دور مهم في تعزيز نمو العظام ووقايتها من هشاشة العظام، وهذا يرجع لمحتواها العالي من المعادن المختلفة كالكالسيوم والفسفور والذي لها دور مهم جداً في بناء العظام ووقايتها وحمايتها.

  • مضادة للأورام:

فالملوخية تحتوي على مادة الجلوكوسايدزGlucosides  بكميات كبيرة مقارنة بالبصل والبقدونس والثوم، والتي تعتبر مادة فينولية Phenols تعمل على وقاية الجسم من أضرار الشقوق الحرة.

  • تحمي الجسم من أضرار المركب المسرطن dioxin:

 يتعرض الجسم للمركب المسرطن dioxin  عند حرق الخشب أو النفايات التي تحتوي على الخشب، البلاستك، والورق. ويعتبر مركب dioxin   من أخطر المركبات المسرطنة حيث أنه يدخل الجسم عن طريق الغذاء أو التنفس ويتم تخزينه في الخلايا الدهنية للجسم. وقد توصل باحثون يابان أن الملوخية تحتوي على مركبات تعيق بشكل ملحوظ من نشاط مركب dioxin ، مما يحمي الجسم من تأثيرها السلبي .